تفاقم أزمة انتظار السفن بميناء لوس أنجلوس تزامناً مع ذروة الاستيراد

سفينة حاويات ترسو في ميناء لونغ بيتش في كاليفورنيا
سفينة حاويات ترسو في ميناء لونغ بيتش في كاليفورنيا المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تفاقم عدد سفن الحاويات التي تنتظر دخول أكبر بوابات الولايات المتحدة للتجارة عبر المحيط الهادي، وارتفع العدد إلى رقم قياسي جديد في ظل وباء كورونا، إذ قفز متوسط عدد أيام الانتظار إلى أكثر من ثمانية أيام، ما أدى إلى زيادة التكاليف وعدد أيام التأخير خلال ذروة موسم إعادة الشركات تكوين المخزون.

أُرسيت 55 سفينة، أو وقفت داخل المياه بعيداً عن رصيف الميناء في انتظار تفريغ حمولاتها في ميناءَي لوس أنجلوس ولونغ بيتش التوأمين بكاليفورنيا، مساء أمس الجمعة، مقارنة مع 40 سفينة فقط منذ أسبوعين، حسب مسؤولين يراقبون حركة الملاحة في خليج سان بيدرو.

اقرأ أيضاً: صدمة جديدة.. إقفال ميناء في الصين يثير مخاوف من إغلاق عالمي آخر

ارتفع متوسط عدد أيام الانتظار إلى 8.5 يوم مقابل 7.6 يوم في أواخر شهر أغسطس الماضي، وفقاً لبيانات ميناء لوس أنجلوس.

استهلك مسؤولو الميناء كامل مساحات الإرساء المصممة في الميناء و المخصصة للحركة الملاحية الزائدة، وأصبح لديهم 17 سفينة لأول مرة، في ما يطلق عليها مناطق الانزلاق، وهي مناطق تُستخدم عندما يزيد عدد السفن إلى حدود قصوى فتنتظر في مناطق المياه الضحلة بحيث يمكن ترسيتها بشكل آمن.

تبلغ السعة الإجمالية للسفن المتراصة بالميناء نحو 375 ألف حاوية بحجم 20 قدماً مكعبة، حسب البيانات التي جمعتها منظمة "التبادل الملاحي بجنوب كاليفورنيا" (Marine Exchange of Southern California). ويعادل هذا الرقم تقريباً نفس عدد الحاويات الواردة التي تداولها ميناء لوس أنجلوس خلال شهر كامل قبل جائحة كورونا.