ما تداعيات انتصار "غرايسكيل" القضائي على العملات المشفرة؟

الحكم الذي يمثل السابقة الأولى من نوعها في القطاع لا ينهي نزاع اعتماد صناديق "بتكوين" المتداولة بالبورصة

time reading iconدقائق القراءة - 11
شعار  شركة \"غراي سكيل\" على مقر جناحها بمؤتمر \"صناديق الاستثمار المتداولة بالبورصة\" في منطقة ميامي بيتش بالولايات المتحدة  - المصدر: بلومبرغ
شعار شركة "غراي سكيل" على مقر جناحها بمؤتمر "صناديق الاستثمار المتداولة بالبورصة" في منطقة ميامي بيتش بالولايات المتحدة - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

خلال عام كان الأمر يبدو وكأن المسؤولين الأميركيين عازمون بقوة على كبح جماح سوق العملات المشفرة بطريقة كبيرة، لكن قطاع الأصول المشفرة المتضرر حقق أخيراً انتصاراً قانونياً مهماً.

ارتفعت عملة "بتكوين" بأكثر من 7% في أكبر صعود يومي لها منذ شهور إثر صدور حكم محكمة استئناف أميركية بإلغاء قرار لجنة الأوراق المالية والبورصات بحظر أول صندوق متداول في البورصة يرتبط بالسعر الفوري لأول العملات المشفرة ظهوراً. ربما بالقدر نفسه من الأهمية؛ دعم الحكم الروح المعنوية في قطاع يتعرض لهجوم شبه دائم جراء إجراءات إنفاذ القانون من قبل الجهات التنظيمية الكبرى، وعمليات الإفلاس، والدعاوى القضائية.

انتصار وحيد على السلطات الأميركية

في حين أنه انتصار واحد فقط على السلطات في الولايات المتحدة مع حملة متعددة المحاور؛ فإنَّ فوز شركة "غرايسكيل إنفستمنت" (Grayscale Investments) كشف أن نهج لجنة الأوراق المالية والبورصات لمراقبة المجالات الرمادية من الناحية القانونية في قطاع العملات المشفرة الذي وصفته شركة "كوين بيس غلوبال" بالتنظيم عن طريق إنفاذ القانون، لا يجدي نفعاً على الإطلاق.

كتبت القاضية نيومي راو أن رفض الجهة المنظمة لصندوق الاستثمار المتداول في البورصة جاء تعسفياً وغير مبرر، لأن لجنة الأوراق المالية والبورصات أخفقت في تفسير سبب اختلاف معاملتها لمنتجات مالية مشابهة.

أوضح جي كيم، المستشار العام ورئيس السياسة العالمية لمجلس العملات المشفرة للابتكار، في رسالة عبر البريد الإلكتروني: "لا يتعلق هذا الحكم فقط بشركة (غرايسيكل) أو (بتكوين)، بل يمثل سابقة هي الأولى من نوعها لقطاع العملات المشفرة الأوسع نطاقاً، وهذه أخبار مهمة وإيجابية، وتُرسي سابقة يقاس عليها فيما بعد. يذكر ذلك بطريقة جلية بأنه من المهم للغاية أن توفر الجهات التنظيمية الوضوح والأساس المنطقي المطلوب بشدة عند اتخاذ قرارات حاسمة على هذا النحو التي تؤثر على قطاع مهم من هذا النوع".

يرجح أن تطعن لجنة الأوراق المالية والبورصات على الحكم، كما لن تؤثر النتيجة النهائية للدعوى بطريقة كبيرة على أجزاء أخرى من الحملة التنظيمية الأميركية الصارمة على قطاع العملات المشفرة، بما فيها الدعاوى القضائية المرفوعة من قبل الهيئة الرقابية ضد بورصتي تداول الأصول المشفرة "كوين بيس" و"بينانس هودلينغز" للسماح بتداول رموز مشفرة أخرى التي تدعي الجهة التنظيمية أنها غير مسجلة بوصفها أوراقاً مالية، علاوة على أمور أخرى. تشكك الشركتان في الادعاءات القانونية المقدّمة من لجنة الأوراق المالية والبورصات.

معركة قانونية

يذكر أن الحكم الصادر في يوليو الماضي الخاص بدعوى قضائية أخرى تكونت من طرفين هما: لجنة الأوراق المالية والبورصات، وشركة "ريبل لابس" (Ripple Labs)، أدى إلى صعود مفاجئ للسوق لأنه اعتبر ذلك بمثابة دعم لقطاع العملات المشفرة. لكن بعد ذلك؛ تقدمت لجنة الأوراق المالية والبورصات بطلب للاستئناف، وأعطى القاضي في قضية منفصلة إشارة متناقضة، مما بدد الشعور بالتفاؤل، وجعل النتيجة أقل وضوحاً تماماً.

برغم ذلك؛ يحتمل أن يقرب الحكم القضائي أمس "بتكوين" بدرجة كبيرة من انتشار قبولها على نطاق أوسع وسط قطاع الاستثمارات التقليدية.

قال تيم بيفان، الرئيس التنفيذي لشركة "إي تي سي غروب" (ETC Group) المزودة للمنتجات المتداولة في البورصة، عن طريق رسالة عبر البريد الإلكتروني، إن قرار المحكمة لا يدع مجالاً للشك بأن الصناديق المتداولة في البورصة المرتبطة بسعر بتكوين الفوري، ربما تظهر بالسوق خلال الربع الأول من 2024.

علاوة على محاولة "غرايسيكل" تحويل صندوقها التعاوني برأس المال المغلق إلى صندوق متداول بالبورصة؛ فإن لجنة الأوراق المالية والبورصات قد تلقّت 10 طلبات أخرى لإنشاء صندوق متداول بالبورصة مربوط بـ"بتكوين"، بما فيها الطلبات المقدمة من شركات "بلاك روك"، و"فان إيك ديجيتال أسيتس" (VanEck Digital Assets)، و"ويزدام ديجيتال كوموديتي سيرفيسس" (WisdomTree Digital Commodity Services)، و"إنفيسكو كابيتال مانجمنت" (Invesco Capital Management)، حيث يقترب بعضها من الموعد النهائي قبيل عطلة نهاية الأسبوع الممتدة للاحتفال بيوم العمال.

أضاف بيفان: "لا نعتقد أن اللجنة ستعمل بوصفها صانعة الملوك، والنتيجة المرجحة بدرجة أكبر هي صدور موافقة جماعية على الطلبات التي تلبي اشتراطات الاعتماد".

150 مليار دولار سوق الصناديق المتداولة

قد يصبح إجمالي السوق المحتمل لصناديق الاستثمار المتداولة بالبورصة المرتبطة بالسعر الفوري لـ"بتكوين" قريباً من نطاق 150 مليار دولار، على غرار حجم أصول صناديق الاستثمار المتداولة بالبورصة المرتبطة بالذهب، وفق محلل "بلومبرغ إنتليجنس" إريك بالتشوناس، الذي أضاف أنه مع إشراف شركات الاستشارات المالية على أصول قيمتها 30 تريليون دولار في الولايات المتحدة الأميركية، لن يتطلب الأمر سوى تخصيص 0.5% تقريباً منها لتبلغ سوق صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة المرتبطة بـ"بتكوين" 150 مليار دولار.

اختتم بالتشوناس حديثه خلال حلقة أخيرة من برنامج البودكاست "ما يرتفع" (What Goes Up): "الأمر الآخر الذي ينبغي لك أن تدركه هو أن شركات الاستشارات تخشى هذا التحول في الثروة من جيل طفرة المواليد إلى الأجيال الأكثر شباباً. وسترغب في أن تبدو عصرية ورائعة؛ بحسب ما يريده الأشخاص من فئة الشباب".

تصنيفات

قصص قد تهمك