شركات الطيران تعلق رحلاتها إلى إسرائيل بعد إعلان حالة الحرب

الهجمات حول قطاع غزة التي اندلعت منذ صباح السبت الماضي أسفرت عن مقتل أكثر من 1000 إسرائيلي

time reading iconدقائق القراءة - 12
طائرات ركاب اتديرها \"إير فرانس-كيه إل إم\" وشركة طيران \"العال\" الإسرائيلية - المصدر: بلومبرغ
طائرات ركاب اتديرها "إير فرانس-كيه إل إم" وشركة طيران "العال" الإسرائيلية - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

أوقف عدد متزايد من شركات الطيران الدولية رحلاتها إلى إسرائيل، التي أعلنت حالة الحرب في أعقاب الهجوم المفاجئ الذي شنته "حماس" مطلع الأسبوع الجاري، حيث نصحت السلطات الأميركية شركات الطيران بمراقبة الوضع قبل استئناف الرحلات.

كما ألغت شركات طيران أميركية، بما في ذلك شركة "دلتا إيرلاينز"و"يونايتد إيرلاينز هولدينغز" و"أميركان إيرلاينز غروب" رحلاتها إلى تل أبيب، والأمر نفسه تكرر في شركات طيران أوروبية مثل "دويتشه لوفتهانزا" و"إير فرانس-كيه إل إم"، إلى جانب شركة "ويز اير هولدينغز" (Wizz Air Holdings Plc) المجرية منخفضة التكاليف.

أصدرت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية إشعاراً للبعثات الجوية، تطلب فيه من الشركات مراجعة الوضع الأمني الحالي. وقالت الإدارة: "ننصح الشركات بتوخي الحذر.. من المتوقع حدوث تأخيرات، ويجب على الشركات حساب الوقود وفقاً لذلك".

ألغت شركة "فيرجن أتلانتيك إيروايز" بعض رحلاتها من وإلى تل أبيب وقالت إن برنامج الطيران الخاص بها ما يزال قيد "المراجعة المستمرة". فيما قالت "بريتيش إيروايز" إنها تخطط لتسيير رحلات جوية خلال الأيام المقبلة مع تعديل مواعيد المغادرة، وإنها أدخلت سياسة مرنة للحجز تسمح للعملاء بتغيير مواعيد سفرهم مجاناً.

واصلت شركة الطيران الإسرائيلية، "العال" والشركات التركية "بيغاسوس هافا" (Pegasus Hava) والخطوط الجوية التركية، تسيير بعض الرحلات الجوية. واستمرت جدولة رحلات "طيران الإمارات" و"فلاي دبي" من تل أبيب في وقت لاحق من اليوم، وفقاً لبيانات موقع "فلايت رادار 24" (FlightRadar24).

تراجع أسهم شركات الطيران

انخفضت أسهم شركات الطيران، حيث خسر مؤشر "بلومبرغ" للخطوط الجوية العالمية 1.5% يوم الاثنين. ويؤدي الصراع، الذي دخل يومه الثالث الآن، إلى ارتفاع أسعار النفط وبالتالي وقود الطائرات، حيث بات عند أعلى تكلفة على الإطلاق لشركات الطيران.

قادت شركة "آي إيه جي" (IAG) المالكة للخطوط الجوية البريطانية التراجعات في أوروبا، حيث انخفضت بنسبة 4.8%، كما هبط سهم "لوفتهانزا" 3.8%. وتراجع سهم شركة "رايان اير هولدينغز" (Ryanair Holdings Plc)، التي تسير رحلات إلى تل أبيب بنحو 3.2%.

تجنب المجال الجوي الإسرائيلي -على الرغم من كونه صغيراً نسبياً- سيضيف مشكلة أخرى، للطائرات التي تعبر إلى المراكز الرئيسية في الخليج العربي وخارجه. وظل المجال الجوي السوري في الشمال مغلقاً أمام العديد من شركات الطيران لسنوات وسط الحرب الأهلية في البلاد، في حين أن مناطق الطيران الروسية والأوكرانية-التي تشكل أكبر مساحة برية على هذا الكوكب- أصبحت أيضاً محظورة على العديد من شركات الطيران لأكثر من عام.

أصدرت وكالة سلامة الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي ما يسمى بنشرة معلومات منطقة الصراع للمجال الجوي الإسرائيلي.

وقالت الوكالة: "ننصح شركات الطيران بالتأكد من وجود تقييم قوي للمخاطر، إلى جانب مستوى عالٍ من التخطيط للطوارئ لعملياتها، والاستعداد لتلقي تعليمات خلال فترة وجيزة من السلطات الإسرائيلية".

"ليست حكيمة"

قالت عدة شركات طيران آسيوية إنها ستعلق خدماتها هي الأخرى إلى إسرائيل، بما في ذلك شركة "إير إنديا" (Air India Ltd) و"كاثي باسيفيك إيرويز" (Cathay Pacific Airways Ltd)، بعد اندلاع الهجمات حول قطاع غزة صباح السبت، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 1000 إسرائيلي. وقصفت القوات الإسرائيلية أكثر من 1000 هدف في غزة، بما في ذلك مواقع إطلاق الصواريخ، وتمت تعبئة أربع فرق قتالية.

من جانبها، ستسير شركة "إيبيريا إكسبريس" (Iberia Express) رحلتين ذهاباً وإياباً إلى تل أبيب اليوم، بعد الإلغاء يوم السبت والإبقاء على الرحلات أمس الأحد. وقالت الشركة في منشور على موقع "فيسبوك" أمس الأحد: "خلال الأيام المقبلة، سنكيف جدول مواعيدنا مع الوضع في البلاد ونبلغ العملاء المتضررين". ومن المرجح أن تسير شركة الطيران، التي نفذت رحلتين ذهاباً وإياباً كل يوم إلى إسرائيل في مارس، رحلة عودة واحدة فقط في المستقبل المنظور، وفقاً لمتحدث باسمها.

على الجانب الآخر، قال رئيس نقابة طياري الخطوط الجوية الأميركية إنه لا ينبغي للشركات الأعضاء تسيير رحلات جوية إلى إسرائيل حتى يصبح الوضع آمناً.

وأضاف إد سيشر، رئيس "رابطة الطيارين المتحالفين"، في بيان: "ليس من الحكمة أو المناسب تعريض أطقم الطيران والركاب لدينا للأذى عن عمد من خلال مواصلة الرحلات الجوية إلى منطقة حرب". وتابع: "أوجه جميع الطيارين بوقف عمليات الطيران إلى إسرائيل حتى نتأكد بشكل معقول من السلامة والأمان في المنطقة". وأشار إلى تحذير السفر الذي أصدرته وزارة الخارجية الأميركية أمس الأحد، وجاء فيه أن الوضع في إسرائيل لا يمكن التنبؤ به وأن "إطلاق قذائف الهاون والصواريخ قد يحدث دون سابق إنذار".

ختاماً، تسير "اميركان ايرلاينز" (American Airlines) رحلة يومية من مطار جون إف كينيدي في نيويورك إلى تل أبيب. وأوقفت رحلتها بين ميامي وتل أبيب في مارس. بحسب موقعها الإلكتروني، وتتيح شركة الطيران للعملاء فرصة تغيير موعد رحلاتهم مجاناً خلال الأيام المقبلة.

تصنيفات

قصص قد تهمك