دليل تحركات 11 بنكاً مركزياً في أفريقيا بشأن الفائدة خلال أسبوعين

بعد عام من التشديد النقدي وانحسار التضخم.. صناع السياسات النقدية يركزون على الظروف المحلية وتحركات الدولار

time reading iconدقائق القراءة - 9
مبني البنك المركزي المصري - المصدر: بلومبرغ
مبني البنك المركزي المصري - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

بعد أكثر من عام على تشديد السياسة النقدية، يُرجح أن تتجه معظم البنوك المركزية الأفريقية التي ستتخذ قراراً بشأن أسعار الفائدة في الأسبوعين المقبلين، إلى الإبقاء عليها دون تغيير، في ظل انحسار التضخم من أعلى مستوياتها منذ عقود.

قرارات أسعار الفائدة في مصر وكينيا وموزمبيق، قد تأخذ في الاعتبار عوامل؛ مثل تراجع أسعار السلع عالمياً، وهدوء قيود جانب العرض. وهناك عامل آخر سيؤخذ في الاعتبار أيضاً، ويتمثل في التوقُّعات بأنَّ بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي ربما يتوقف عن دورة التشديد الأكثر حدة له منذ ثمانينيات القرن الماضي، وهو ما قد يضعف الدولار الأميركي، ويدعم العملات المحلية لهذه الدول.

كما أنَّ دولاً أخرى، مثل جنوب أفريقيا ونيجيريا اللتين تواجهان تحديات محلية تزيد من ضغوط ارتفاع الأسعار، قد ترفع أسعار الفائدة على الأرجح.

زامبيا

موعد القرار 17 مايو

  • سعر الفائدة الأساسي: 9.25%.
  • معدل التضخم: 10.2% (في أبريل).
  • التضخم المستهدف: 6% إلى 8%.

يُرجح أن ترفع لجنة السياسة النقدية في بنك زامبيا أسعار الفائدة للمرة الثانية خلال العام الجاري، لاحتواء التضخم الذي وصل إلى رقم من خانتين، إلى جانب دعم عملتها التي وقعت تحت ضغوط متجددة من التقدم البطيء في مفاوضات إعادة هيكلة الديون، وفق ما قاله تريفور هامباي، وهو خبير اقتصادي مستقل مقيم في لوساكا.

أرقام التضخم تفسح المجال أمام "الاحتياطي الفيدرالي" لوقف رفع الفائدة في يونيو

تكافح الدولة الواقعة في جنوب قارة أفريقيا للتوصل إلى اتفاق لإعادة هيكلة ديون خارجية قيمتها 12.8 مليار دولار، بعدما أصبحت أول دولة أفريقية تتعثر عن السداد أثناء الوباء في نوفمبر 2020. مع ذلك؛ فإنَّ محصول الذرة الجاري حصاده حالياً، قد يساعد على تهدئة الأسعار، ويخفف بعض الضغط على البنك المركزي لرفع أسعار الفائدة.

مصر

موعد القرار 18 مايو

  • سعر الفائدة على الودائع: 18.25%.
  • معدل التضخم: 30.6% (في أبريل).
  • التضخم المستهدف: 7% (يزيد أو ينقص بنقطتين مئويتين),

التباطؤ المؤقت لمعدل التضخم، قد يعطي لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري المجال للتوقف مؤقتاً عن رفع الفائدة، خصوصاً بعدما أشار محافظ البنك المركزي، حسن عبدالله، إلى أنَّ أسعار الفائدة المرتفعة ليس لها تأثير كبير لجهة تهدئة الأسعار.

قال فاروق سوسة، الخبير الاقتصادي في "غولدمان ساكس"، إنَّ البنك المركزي المصري "سيواصل على الأرجح التحرك وفق البيانات، وسيرى تراجع أسعار السلع العالمية والانخفاض في التضخم المحلي، كعوامل داعمة لموقفه الحالي بشأن السياسة النقدية".

تراجع وتيرة التضخم في مصر قد يدفع المركزي لتثبيت أسعار الفائدة

ترى السلطات النقدية المصرية أنَّ الضغوط التضخمية عائدة بالأساس إلى مشكلات جانب العرض، "مما يضعف منطق زيادات الفائدة على المدى المتوسط"، وفق سوسة.

توقَّع ثمانية من أصل 11 خبيراً اقتصادياً استطلعت "بلومبرغ" آراءهم، أنَّ تحجم لجنة السياسة النقدية في مصر عن رفع أسعار الفائدة، فيما توقَّع الثلاثة الآخرون زيادة قدرها 100 نقطة أساس.

أنغولا

موعد القرار 19 مايو

  • سعر الفائدة الأساسي: 17%.
  • معدل التضخم: 10.6% (في أبريل).

يتوقَّع ويلسون تشيموكو، الخبير الاقتصادي بالجامعة الكاثوليكية في أنغولا، أن يخالف صنّاع السياسة في بنك أنغولا الوطني الاتجاه، وأن يتركوا تكاليف الاقتراض دون تغيير بعد تبنيهم خفضين متتاليين خلال العام الجاري.

أنغولا تُسرع خطة سداد ديونها الخارجية بفضل ارتفاع النفط

أضاف أنَّ التوقف سيسمح لهم بتقييم تأثير أحدث نوبة من ضعف العملة على التضخم السنوي، بعدما ارتفع الضخم على أساس شهري ثلاث مرات على التوالي.

غانا

موعد القرار 22 مايو

  • سعر الفائدة الأساسي: 29.5%.
  • معدل التضخم: 41.2% (في أبريل.)
  • التضخم المستهدف: 8% (يزيد أو ينقص بنقطتين مئويتين).

قال باتريك أسومينغ، المحاضر في كلية الأعمال بجامعة غانا، إنَّ صانعي السياسة النقدية في غانا قد يحجمون عن رفع أسعار الفائدة بعد زيادتها 16 نقطة مئوية منذ نوفمبر 2021، إذ يُتوقَّع أن يواصل التضخم التباطؤ. كما رجّح أن تنحسر أسعار الغذاء خلال موسم الحصاد أيضاً، وأن تستفيد العملة المحلية (سيدي) من التوقُّعات بحصول الدولة الواقعة في غرب أفريقيا على حزمة إنقاذ من صندوق النقد الدولي بقيمة 3 مليارات دولار الأسبوع الجاري.

موريشيوس

موعد القرار 22 مايو

  • سعر الفائدة: 4.5%.
  • معدل التضخم: 8.3% (في أبريل).
  • التضخم المستهدف: 2% إلى 5%.

قال طاهر وهاب، وهو مصرفي ومحاسب مستقل، إنَّه مع تراجع التضخم للشهر الرابع على التوالي، وبعد زيادة الفائدة 265 نقطة أساس العام الماضي؛ يُرجح أن يتوقف بنك "موريشيوس" المركزي مؤقتاً عن التشديد في أول اجتماع للجنة السياسة النقدية في 2023.

"البنك الدولي": مسارات متباينة لديون كبار منتجي النفط في أفريقيا

أضاف أنَّ "المركزي" سيرغب في الانتظار لمعرفة ما إذا كان اتجاه انحسار التضخم سيستمر أم لا، "خصوصاً مع اقتراب موعد تقديم موازنة 2023-2024، وأي رفع لسعر الفائدة سيبث الاضطراب في الظروف الاقتصادية الحالية".

نيجيريا

موعد القرار 23 مايو

  • سعر الفائدة الأساسي: 18%.
  • معدل التضخم: 22.2% (في أبريل).
  • التضخم المستهدف: 6% إلى 9%.

قال أوسورو حسين وأوينكانسولا سامويل من "راند ميرشانت بنك" (Rand Merchant Bank)، في مذكرة بحثية، إنَّ لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي النيجيري قد تمدد أطول فترة تشديد نقدي لها منذ أكثر من عقد، بهدف كبح التضخم الذي يقترب من أعلى مستوى في 18 عاماً، والذي يُرجح أن يظل مرتفعاً.

اقتصاد نيجيريا ينمو أسرع من التوقعات بفضل القطاع غير النفطي

أيضاً، رجح المحللان زيادة ضغوط الأسعار نتيجة تفشي الآفات في مزارع الخضراوات في أجزاء من شمال نيجيريا، وهو ما يؤثر على نحو 70% من الإنتاج، فضلاً عن الإلغاء المتوقَّع لدعم الوقود المكلف، والتنفيذ الكامل لزيادة أجور موظفي الحكومة الفيدرالية بنسبة 40%.

جنوب أفريقيا

موعد القرار مايو 25

سعر الريبو: 7.75%.

معدل التضخم: 7.1% (في مارس).

التضخم المستهدف: 3% إلى 6%.

يتوقَّع كثيرون أن يرفع صانعو السياسة في جنوب أفريقيا سعر الفائدة الأساسي، على خلفية الضعف الحاد في قيمة العملة المحلية (الراند)، والتضخم المترسخ في اقتصاد يقترب من الانزلاق في ركود.

قدّر 14 خبيراً اقتصادياً في استطلاع أجرته "بلومبرغ"، رفعاً قدره ربع نقطة مئوية كمتوسط للتقديرات، لكن هذا الاستطلاع أُجري قبل انخفاض قيمة الراند بحدة إثر خلاف مع الولايات المتحدة بشأن مزاعم بتزويد بريتوريا روسيا بالأسلحة، والقلق من وقوع أزمة طاقة في البلاد.

انقطاعات الكهرباء تتسبب في انكماش حاد لاقتصاد جنوب أفريقيا

العديد من الاقتصاديين، مثل ميلاني مالوليك من "أبسا بنك" (Absa Bank)، وجيفري شولتز من بنك "بي إن بي باريبا"، رفعوا توقُّعاتهم إلى 50 نقطة أساس.

قال ميلاني، في مذكرة بحثية، إنَّ بنك جنوب أفريقيا الاحتياطي أعرب بوضوح عن "أنَّ أولوية السياسة النقدية حالياً هي خفض التضخم، وتوقُّعات التضخم عاجلاً وليس آجلاً". وأضاف: "استناداً إلى ذلك؛ نعتقد أنَّ لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الجنوب أفريقي ستستجيب للضعف الكبير في سعر الصرف بمزيد من التشديد".

يحتمل أن تتبنى إسواتيني وليسوتو، المرتبطة عملتاهما بالراند الجنوب أفريقي، خطوات مماثلة لبنك جنوب أفريقيا الاحتياطي بنهاية الشهر.

كينيا

موعد القرار 29 مايو

سعر الفائدة الأساسي: 9.5%.

معدل التضخم: 7.9% (في أبريل).

التضخم المستهدف: 5% (يزيد أو ينقص بنقطتين ونصف مئويتين).

قد تترك لجنة تحديد الفائدة في كينيا تكاليف الاقتراض كما هي لدراسة تأثير الزيادة الضخمة في مارس بعد أن تراجع التضخم بأكثر من المتوقَّع الشهر الماضي.

يقول توني مويتي، وهو مدير في شركة الاستشارات "كلارك آند هامبتون" (Clark and Hampton)، ومقرها في نيروبي، إنَّ التوقف عن رفع الفائدة سيحقق التوازن المطلوب للإبقاء على مستوى تكاليف اقتراض الأفراد والحكومة، برغم ضغوط المستثمرين للحصول على كوبونات أعلى من الأوراق المالية الحكومية.

فوز أرامكو وأدنوك وإينوك بمناقصات لتزويد كينيا بمنتجات نفطية

أضاف مويتي أنَّ اللجنة "قد تأخذ في اعتبارها أيضاً الهجوم الذي تواجهه الحكومة حالياً نتيجة زيادة الضرائب الوطنية وارتفاع تكاليف المعيشة، وبالتالي؛ قد تميل لعدم زيادة الاستياء عبر رفع الفائدة".

موزمبيق

موعد القرار 31 مايو

سعر الفائدة بين البنوك: 17.25%.

معدل التضخم: 9.6%.

سيحافظ بنك موزمبيق المركزي على الأرجح على مستوى الفائدة الرسمي خلال الأشهر القليلة المقبلة، بحسب ما يرى إسحاق ماتشيغو ونيكي ويمار، الاقتصاديان في "نيدبنك غروب" (Nedbank Group)، ومقره في دولة جنوب أفريقيا المجاورة.

إذ قالا إنَّ التضخم السنوي بلغ ذروته، وسيواصل التراجع خلال بقية عام 2023. وتوقَّعا أن يشرع بنك موزمبيق إثر هذا التراجع في الأسعار في تخفيض الفائدة خلال الربع الثالث.

تصنيفات

قصص قد تهمك