"الصحة العالمية": إستراتيجية الصين في محاربة كورونا غير مستدامة

عامل توصيل يقود دراجته في طريق شبه فارغ بسبب الإغلاق في مدينة شنغهاي، الصين. تسببت الإغلاقات في المدن الصينية للسيطرة على تفشي الوباء، بانخفاض كبير في الطلب على الوقود
عامل توصيل يقود دراجته في طريق شبه فارغ بسبب الإغلاق في مدينة شنغهاي، الصين. تسببت الإغلاقات في المدن الصينية للسيطرة على تفشي الوباء، بانخفاض كبير في الطلب على الوقود المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

دعا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الصين إلى إعادة التفكير فيما يُسمّى بإستراتيجية "صفر كوفيد" ، قائلاً إن هذا النهج لم يعد منطقياً في ظل انتشار متغير "أوميكرون" بين السكان ومعاناة اقتصاد البلاد.

أضاف تيدروس في إفادة اليوم الثلاثاء: "لا نعتقد أنها مستدامة بالنظر إلى سلوك الفيروس الآن وما نتوقعه في المستقبل"، مضيفاً أن "التغيير سيكون مهماً للغاية".

غورغييفا: حان الوقت لتغّير الصين سياسة "صفر كورونا"

تعتبر تعليقات تيدروس مثالاً نادراً لرئيس منظمة الصحة العالمية يتحدى سياسات دولة عضو في محاربة فيروس كورونا. وكان قد واجه انتقادات في وقت مبكر من اندلاع الوباء، بأنه كان مراعياً للصين، التي اندلع منها الفيروس.

تشبث الرئيس شي جين بينغ بإستراتيجية الصين الصارمة تجاه فيروس كورونا، وشدّد القيود على تفشي الوباء في شنغهاي، ووسّع حملة الاختبارات الجماعية في بكين. يطارد المسؤولون الهدف المراوغ المتمثل في القضاء على حالات كوفيد-19 في المجتمع، على الرغم من التكلفة المتزايدة على الاقتصاد في الوقت الذي ينفتح فيه جزء كبير من العالم.

حملة الصين للقضاء على كورونا تسحق اقتصادها

من جانبه، قال مدير برنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية، مايكل رايان، إن إجراءات مكافحة كوفيد-19 يجب أن تأخذ في الاعتبار حقوق الأفراد وحقوق الإنسان، بالإضافة إلى تأثيرها على الاقتصاد.